تبلیغات
سید احمد الحسن ، یمانی موعود !!! ؟؟؟ ( الدجال ) عربی و فارسی - دجال یرد علی دجال ! حیدر مشتت یرد احمد الحسن الکویطع ! إقرأهذه المحاورة تفیدک

سید احمد الحسن ، یمانی موعود !!! ؟؟؟ ( الدجال ) عربی و فارسی

البیعة لله ( احمد الحسن یدعو الی النار)

با سلام ... ورود شمارا به وبلاگ سید احمد الحسن ، یمانی موعود !!! ؟؟؟ ( الدجال ) عربی و فارسی خوش آمد میگویم ... مطالب این وبلاگ به دو زبان فارسی و عربی می باشند و هر یک این مطالب را در جای مخصوص خود خواهید دید.

حیدر مشتت یبایع احمد الحسن الکاطع الدجال

 

أصدر حیدر بیاناً بتاریخ:6جمادى الثانی-1424بعنوان: ( أدلتی على أن الشیخ أحمد مرسل من الإمام  مكن الله له فی الأرض ) . قال فیه: بفضل الله تم البلاغ بإرسال الإمام المهدی مكن الله له فی الأرض ، رسوله الشیخ أحمد والشاهد له الشیخ حیدر  .

ووقَّع فیه: خادم المهدی الشیخ حیدر .

 

واستمر هذا الإتفاق نحو سنة ، ثم اختلفا فادعى حیدر أنه هو الیمانی ، فانزعج أحمد إسماعیل ولعن صاحبه حیدر ، ودفع ناظم العقیلی فكتب بیاناًً بعنوان: سامری عصر الظهور ! یقصد حیدر ، الذی خان البیعة وكفر بعد إیمانه !

وفی هذه المرحلة أضاف أحمد إسماعیل الى دعوى الیمانی دعاوى: أنه سید ، وابن الإمام المهدی( علیه السلام ) ووصیه الذی سیحكم بعده ، لكنه أرسله قبله سفیراً الى العالمین ! ومن یومها اختفى لقب الشیخ ، وصار إسمه: السید أحمد الحسن !

حیدر مشتت ینکث بیعته و ینتفض ویفضح شریكه !

 

جاء فی مقدمة كراس ناظم العقیلی وهو معاون أحمد الحسن ومعتمده: ( لقد كتب الشیخ حیدر المشتت ، شتت الله أمره، مقالة ضد السید أحمد الحسن وصی ورسول الإمام المهدی( علیه السلام ) فی جریدته المسماة بـ( القائم - العدد11) وهی قائم الكفر ولیس قائم الحق ! لأنه حاشا الإمام المهدی( علیه السلام ) أن تنسب له هكذا جریدة ضالة مضلة ، وكذلك أصحابها ضالین ومضلین (ضالون ومضلون). وقال فی هذه المقالة: ظهر فی الآونة الأخیرة شخص یدعى أحمد الحسن أو البصری ).

 

وكلام العقیلی یدل على أن حیدر مشتت أخذ الثمن وبایع أحمد الحسن ، وشهد له زوراً ، ثم نكث ، وألف كتاباً ینقض فیه دعواه .

 

وهذه بعض أقوال حیدر مشتت فی شریكه أحمد إسماعیل ، كما نقلها ناظم العقیلی:

1.قال الشیخ حیدر مشتت مخاطباً شریكه أحمد: (ورد فی الروایة عن الباقر( علیه السلام ) فی ذكر الیمانی والتی ذكرتها فی منشورك (السید أحمد الحسن الیمانی الموعود) یدعو إلى صاحبكم ، أی الیمانی , وأنت تقول أنا الیمانی ، علماً أنك تدعو إلى نفسك ! وهذا لا یحتاج إلى برهان بل هو واضح للعیان ، وشاهد ذلك الألقاب التی وضعتها لنفسك حیث قلت: أنا روضة من ریاض الجنة ، أخبر عنها رسول الله ! وتسمی نفسك: بقیة آل محمد ، والركن الشدید ، ووصی ورسول الإمام المهدی إلى الناس أجمعین ، المؤید بجبرائیل ، المسدد بمیكائیل ، المنصور بإسرافیل، ذریة بعضها من بعض والله سمیع علیم ) .

2. وقال الشیخ حیدر: (تدعی أنك الیمانی الموعود ، وأنك ابن الإمام ! والمهدی( علیه السلام ) حسینی كما لایخفى ، علماً أن الثابت أن الیمانی حسنی ) !

3. وقال: (ورد فی منشورك المسمى: (نداء رقم واحد إلى بقیه أعمال الحج) الصادر بتاریخ1شوال1424هـ . ق (إلى السید محمود الحسنی( علیه السلام ) ) وإلى السید الحسنی الصبیح الوجه من بین جبال الدیلم وقزوین ، والى السادة الستة الكرام المقربین من الإمام المهدی( علیه السلام ) وإلى السادة التسعة عشر المتصلین بالإمام المهدی( علیه السلام ) : علیكم إظهار الطاعة والإعلان عنها ، والإمتثال لوصی الإمام المهدی( علیه السلام )  ومبایعته بشكل علنی وعلى رؤوس الأشهاد . و بعكسه تكونون عاصین لأمر الإمام المهدی محمد بن الحسن( علیه السلام ) .

فَیَردُ علیه: أنك وثَّقت هؤلاء الأشخاص ومدحتهم وأقررت باتصالهم بالإمام المهدی، وجعلتهم من خاصته و المقربین الیه ، وعددهم كما ذكرت سبعة وعشرین (وعشرون) شخصاً متصلاً بالإمام المهدی( علیه السلام ) !

وهؤلاء السبعة والعشرین (العشرون) لم یجیبك (یجبك) أحد منهم ویعلن ذلك على رؤوس الأشهاد ، ولم یظهر الطاعة لك ! بل على العكس من ذلك ، فإن أولهم وأفضلهم كما قلت السید محمود الحسنی الذی قلت عنه:(( علیه السلام ) ) قام بتكذیبك على رؤوس الأشهاد ، وأظهر كذبك ودجلك ، وذلك فی فتوى صدرت عنه رد على استفتاء ورد باسم (مهند شیاع) !

وقد ذكرتم ذلك فی كتابكم: الإفحام لمكذب رسول الإمام ! وهذا یستلزم العمل بقول السبعة وعشرین المتصلین بالإمام ، وترك قولك ، لأنه لیس حجة على الناس ) !

 

أقول: فی كلام حیدر مشتت دلیل على أن أحمد الحسن یزعم أنه حسنی ، ویزعم أن المهدی( علیه السلام ) حسنی ، وهذا مخالف لإجماع الشیعة بأن المهدی( علیه السلام ) حسینی .

ومعناه أن أحمد الحسن أخذ برأی الوهابیة بأن المهدی( علیه السلام ) حسنی !

 

4. وقال حیدر مشتت: (ذكرت فی الكثیر من منشوراتك قال لی أبی,أخبرنی أبی،  وغیر ذلك كالمنشورات الصادرة منك بتاریخ (1 شوال 1424هـ .ق) المسمى البیان الأول . ثم ذكرت فی المنشور الصادر عنك بتاریخ (20 صفر 1424هـ .ق) ما هذا نصه: (وأنا العبد الفقیر أول من تبرأ منهم بعد جدی الإمام المهدی( علیه السلام ) !

فیرد علیك أن هذا تناقض واضح ، وأنت تدعی العصمة !

فإن قلت المقصود بأبی معناه جدی استناداً الى أن الأجداد آباء وإن صعدوا ، أقول: قد ذكرت فی منشورك (الیمانی الموعود) الروایة الواردة عن الصادق( علیه السلام )  عن آبائه عن رسول الله(صلى الله علیه وآله ) فی اللیلة التی كانت فیها وفاته: ثم یكون من بعد اثنا عشر مهدیاً ، فإذا حضرته الوفاة فلیسلمها الى ابنه أول المهدیین ، له ثلاثة أسام: إسم كأسمی واسم أبی وهو عبد الله وأحمد ، والإسم الثالث المهدی ، وهو أول المؤمنین . أقول: الرسول(صلى الله علیه وآله ) كان فی مقام البیان حیث قال: یسلمها الى ابنه والمقصود ابنه بالمباشرة ، وإلا لوكان من ذریته لقال: یسلمها الى رجل من ذریته أو أحد أبنائه أو الى حفیده ) !!

وهذا دلیل على تخبط الدجال أحمد الحسن وكذبه .

 

5. وقال الشیخ حیدر: (ثم یرد على هذه الروایه عدة إشكالات ، أی روایة الوصیة: أنها معارضة بروایات الرجعة وقول الأئمة بأن الإمام المهدی( علیه السلام )  یسلمها الى الحسین( علیه السلام ) ، ففی تفسیر العیاشی عن صالح بن سهل عن أبی عبد الله ( علیه السلام ) فی روایه طویله قال: إذا جاء الحجة الموت ، فیكون الذی یلی غسله وكفنه وحنوطه وإیلاجه حفرته الحسین ، ولا یلی الوصی إلا الوصی . وهذا یعنی أن الذی یلی بعد الإمام المهدی هو الحسین( علیه السلام ) ) .

 

6. وقال حیدر مشتت مخاطباً أحمد إسماعیل ، ما حاصله: (إنك تدعی أنك أول المؤمنین بقضیة الإمام المهدی( علیه السلام ) ، وتشبه نفسك بأمیر المؤمنین( علیه السلام ) ! وبنفس الوقت تقول: إنك الداعی ، والداعی هو رسول الله(صلى الله علیه وآله ) ولیس أمیر المؤمنین( علیه السلام )  فلا یمكن أن یكون الداعی هو أول المؤمنین).

 

7. وقال له: (قلت فی المنشور المسمى البیان الأول الصادر باسمك، بتاریخ1 شوال1424 هـ .ق: وأول معجزة أظهرها للمسلمین والناس أجمعین ، هو أنی أعرف موضع قبر فاطمة( علیه السلام ) بضعة محمد(صلى الله علیه وآله ) .وجمیع المسلمین مجمعین(مجمعون) على أن قبر فاطمة(علیها السلام ) مغیب لا یعلم موضعه إلا الإمام المهدی( علیه السلام )  ، وهو أخبرنی بموضع قبر أمی فاطمة( علیه السلام ) .

وموضع قبر فاطمة( علیه السلام ) بجانب قبر الإمام الحسن( علیه السلام ) وملاصق له وكأن الإمام الحسن المجتبى( علیه السلام ) مدفون فی حضن فاطمة( علیه السلام ) .ومستعد أن أقسم على ما أقول. ویرد علیه: أن المعجزة لابد أن تكون ظاهرة للعیان ومحسوسة ، وهذا الذی تدعیه لیس محسوساً أو ظاهراً ، إلا أن تقول بنبش قبر الإمام الحسن( علیه السلام ) والتأكد من صدق كلامه مما لا یجوز شرعاً. وأما قولك إنك مستعد للقسم على ذلك فأقول: لو كان الأمر بالقسم لما احتجت إلى المعجزة التی تدعیها ، ولحسم النزاع بالقَسَم من أول الأمر ، فما هذا التهافت بالكلام یا رجل ) !

 

8. وقال حیدر مشتت ما حاصله: (إنك ناقضت نفسك فقلت إن الذی یملأ الأرض قسطاًً وعدلاً هو أحمد ، وفی نفس الكتاب صفحة24 ، أتیت بحدیث (أتاح الله لآل محمد برجل من أهل البیت یسیر بالتقى ویعمل بالهدى ولا یأخذ فی حكمه الرشى..ثم یأتینا ذو الخال والشامتین العادل الحافظ لما استودع ، فیملؤها قسطاً وعدلاً) . فكیف یكون أحمد الحسن هو الذی یملؤها عدلاً؟!

9. (أنت لقبك الصحیح كما یعرف ذلك كل من اطلع علیك وعلى أحوالك، هوأحمد إسماعیل السلمی.إسم أبیك اسماعیل ولیس المهدی كما تدعی). انتهى.

أقول: إشكالات حیدر مشتت على شریكه قویة ! وقد حاول ناظم العقیلی أن یجیب علیها فلم یوفق ، لكنه أجاد فی السخریة بحیدر مشتت ، ولا عجب فالدجالون المدَُّعون للمهدیة ، خبراء بكذب بعضهم بعضاً !



برچسب ها:احمد الحسن، الیمانی، الدجال احمد الحسن الکویطع، احمد الحسن والمشتت، الدجال مشتت والدجال احمد الحسن، احمد اسماعیل الکاطع، احمد الحسن الهمبوشی،

[ جمعه 4 اسفند 1391 ] [ 06:49 ق.ظ ] [ رضا هاشمی مدیر فریق ثقافی امیرالمومنین مدینة ویس مویلحه ]

[ نظرات() ]


مجله اینترنتی دانستنی ها ، عکس عاشقانه جدید ، اس ام اس های عاشقانه